اللاجئين العرب يحتاج إلى اللعنة على دفع الإيجار، وقالت انها فتاة الجشع الذي يحب أن يكون مارس الجنس في الحمار، لكنها لا تملك بعض المال، حتى انها تحتاج إلى اللعنة لدفع الإيجار.
أنا أميل ارتدت من العارضة يراقب عمل خارج على حلبة الرقص ولا يمكن أن تساعد لعق شفتي. الله يبارك الصيف! في كل مكان تجولت عيني، وأنا رصدت بالضبط ما دوغ وكنت قد جئت إلى هنا لتجد: الكثير من الأشياء الشباب الساخنة. حتى أفضل، وموجة الحر الأولى من الموسم تسببت مستوحاة كان النادي لفتح على شاطئ البحر في أسبوع في وقت مبكر. كنا اشتعلت الرياح لفتح منذ الليلة الماضية، وبعد لدينا المعتاد تاريخ السبت ليلة العشاء، ونحن قد اتخذت مطية لتحت 21 نادي وقضى أكثر من ساعة يجلس على سطح السفينة التي أغفلت الشاطئ.
وكانت الفتيات هناك يرتدي القادم الى لا شيء، وبقدر ما كنت أعرف دوغ وتتمتع بالرأي، وأنا على يقين من أنني عملت أكثر حتى مما كان عليه. لو كان ذلك منذ لحظة كنا قد بعض الشركات، كما أشرنا إلى ذلك. مشاهدة الفتيات شبه عاريات الرقص من نار كبيرة تبذل لي أكثر من يدرك أن الوقت قد حان فعلنا شيئا حيال ذلك.
بعد فترة من الوقت، قررنا دخول النادي نفسه حيث لبلدي الكدر اكتشفت زيها حظر البيكيني، لذلك إذا كان أي من الحسناوات الشابات من الشاطئ المطلوبين في أنها يجب أن أرتدي ملابسي. وكانت خيبة أملي لم يدم طويلا حيث مرة واحدة داخل كان من الواضح النادي لا تتطلب الكثير من الملابس، ليس فقط الاستحمام الدعاوى.

Comments are closed.